قصص سكس عربي > مرة اخرى مع جارتنا وزوجها

فى الجزء اﻷول من قصتى مع جارتنا ونيك التبادل وبترتيب وتنسيق بين مراتى وزوجة جارى . صعدت جارتنا الى شقتى ونةلت مراتى لشقة جارى وقمت انا بنيك زوجته وقام هو بنيك زوجتى . وكان اتفاقى مع زوجتة ان تكون التيكة القادمة جماعى وعلى سرير واحد وعليها هى ومراتى بتدبير اﻷمر .
ومرات اﻷيام حتى قابلتها مرة على سلم العمارة وسالتها عن الموعد المنتظر فقالت لى بعد ثلاثة ايام يعنى يوم الخميس القادم . انتم معزومين على العشاء عندنا وبعد نكمل سهرتنا قلت لها وهل نراتى تعلم بالموعد فقالت لى ﻷ انت قول لها بس خليها توضب نفسها ﻷن جوزى عايزها ناعمة وانا كمان حا اظبت نفسي
امتدت يدى بدون وعى وامسكت ببزها وزنقتها فى زاوية السلم وغبنا فى قبلة كلها شهوة . صعدت الى شقتى وانا فى قمة الهيجان فتحت لى مراتى باب الشقة وكانت فى قمة الروعة واﻷثارة فقط كانت ترتدى قميص اسود بيبى دول دون اندر او سوتيان وتفوح منها رائحة المكياج وعطرها المثير اخذتها فى حضنى وذهبت بها لحجرة النوم والقيت بها على ظهرها على السرير وفتحت ما بين قدميها وانهلت لحسا لكسها وزنبورها . ودفست زبى فى اعماق واثناء هيجانها وشهوتها قلت لها موعدنا يوم الخميس القادم مع صحبتك هما عازمينا على العشاء وبعدها تبدا حفلتنا بس هى عايزاكى تنتفى كسك ﻷن جوزها عايزك ناعمة . زادت شهوتها وطارت مت الفرحة لهذا الخبر .اكملنا نيكتنا بشهوة عارمة
وجاء اليوم الموعود ومن الصباح قامت مراتى بتجهيز نفسها فقامت بنتف وساعدتها فى ذلك وقامت بدهن جسمها بالزيوت المعطرة .
بعد الساعة العاشرة هبطنا الى سقتهم
فتحت لنا زوجتة الباب وكانت فى قمة الجمال واﻷثارة كانت مكتملة المكياج وسعرها على كتفيها وترتدى روب فضى بزهور كبيرة ويبدو انها كانت عارية من اسفلة
استقبلنا زوجها وهو يطيل النظر الى مراتى ذهبت زوجتى مع زوجتة واعدوا العساء
تناولنا العشاء وبعدها قال لها زوجها خدى ضيفتك جوة وظبتوا نفسوكو
غابا اﻷثنين حوالى نصف ساعة قم اطلا علينا فى صورة مثيرة رائعة اثارتنا وجعلت ازبارنا تنصب تحت ملابسنا كانا فى قمة اﻷثارة يرتديان قمصان بيبى دول سوداء دون لندر او سوتيان كشفا عن البزاز النافرة واﻷكساس المنتفخة وكان مكياهههم فى قمة الروعة وعطرهما وحة يثير اي رجل
جلست زوجتى بجوارى وجلست زوجتة بجوارة
غاب كل منا فى قبلة شهوانية مع زوجتة
ثوانى ورايت يد جارى تلعب فى بز زوجتى فقمت بعمل نفس الشئ مع زوجته . ثم انزلت يدى الى فخذيها فباعدت بين قدميها ﻷجد اصابعى على شفايف اﻷبيض وقام زوجها بعمل نفس الشئ مع زوجتى ورايت اصابعة تغوص فى مراتى
قامت ةةوجتة من احضان زوجها واخذت بيدى وقالت لى يالا على اوضة النوم قمت معها وتركت زوجتى ليأخذها زوجها فى حضنه
ارتمت زوجتة على ظهرها على السرير وكذلك زوجتى وبحخات حفلة النيك والماعة وابشهوة
كنت اسمع صوت مراتى وهى تتاوى وهو يلحس ويرضع بزازها وهى تقول لة نيكنى افشخنى جامد جامد
فتحت بين قدم زوجتة واخذت الحس اﻷبيض وهاجت كل احاسيسي وعندما حاولت دفع زبى بكسها قالت لى الحس خرم طيةى وبدون اى تردد نةلت لخرم طيزها واخذت الحسة وقد كنت اعلم انها بتتناك فى طيزها وما هى الا ثوانى قمت بدفع زبى داخل طيزها فدخل زبى باكملة
وجأت رعشتها مرات ومرات وكذلك رعشة زوجتى وهى مع زوجها
امضينا اكثر من ساعة فى متواصل مابين الطيز والكس
ثم ارتمينا نحن اﻷربعة على السرير عرايا من شدة اﻷرهاق والمتعة

loading...

Incoming search terms: